الأزهر مناشداَ علماء السودان: تدخلوا لوقف الفتنة وحقن الدماء

الأزهر مناشداَ علماء السودان: تدخلوا لوقف الفتنة وحقن الدماء

ناشد الأزهر الشريف علماء السودان وشيوخه التدخل لوقف الفتنة واخماد نيران الحرب الدائرة حاليا ، وحقن دماء الشعب السوداني والحفاظ على بلادهم .
وفي بيان رسمي لمركز الأزهر العالمي للفتوى مساء الثلاثاء أعرب الأزهر عن تطلعه إلى بذل المزيد من جهود علماء السُّودان وشيوخه وحكمائه للإسهام في حقن الدّماء، وتوحيد الصّف، وجمع الشمل، وإخماد نار الفتنة، والحفاظ على السودان.

ودعا الأزهر الجميع إلى التَّحلي بالحكمة، وتغليب روح الأخوة الدينية والإنسانية، والابتعادِ عن كل ما من شأنه تأجيج النِزاع، وإذكاء الصِراع، الذي لا يخلف وراءه إلا الدَمار ، مؤكدا أن الإسلام دعا إلى السَلام والاتحاد والوفاق، ونبذت تشريعاته النزاعَ والفرقةَ والشِقاق، بين أبناء الأمة الواحدة.

وأضاف مركز الأزهر للفتوى أن الإسلام حرم جميع الدِماء المعصومة، دون تفرقة بينها على أساس دين أو لون أو انتماء، وجعل الاعتداء عليها جريمة عظيمة وإثما كبيرا، مشيرا إلى أن حُرمة دم المسلم عند الله أشد من حُرمة الكعبة المُشرَفة وناعيا الأبرياء من أبناء السُّودان وغيرهم الذين سقطوا خلال هذه الأحداث.

ونعى الأزهر محمد الغراوي مساعد الملحق الإداري بسفارة مصر في الخرطوم، الذي لقى مصرعه أول أمس الاثنين خلال توجهه من منزله إلى مقر السِّفارة المصرية لمتابعة إجراءات إجلاء المواطنين المصريين من السُّودان، داعيا له له بالرَّحمة، ولزملائه بالثَّبات والتوفيق في أداء واجبهم
وكان السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية المصرية قد أعلن في وقت سابق الثلاثاء ، بأنه تم إجلاء ٤٤٦ مواطناً بالسودان عبر الإجلاء البري و١٨٩ آخرين بالإضافة إلى مواطن سوداني في حالة صحية حرجة من خلال الإجلاء الجوي، وذلك بالتنسيق مع السلطات السودانية.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، بأن السفارة المصرية في الخرطوم وكل من قنصليات مصر فى الخرطوم وبورسودان والمكتب القنصلي في وادي حلفا، يواصلون جهودهم على مدار الساعة فى عملية إجلاء المواطنين، حيث وصل عدد من تم إجلاؤهم حتى الآن ١٥٣٩ مصريا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى