تفاصيل “العملية صقر 204”.. كيف استعادت مصر جنودها من السودان؟

تفاصيل “العملية صقر 204”.. كيف استعادت مصر جنودها من السودان؟

كشف خبير عسكري مصري تفاصيل استعادة مصر لجنودها الذين احتجزتهم قوات الدعم السريع في قاعدة مروي بالسودان قبل أسبوعين.

وقال اللواء سمير فرج، رئيس هيئة الشؤون المعنوية الأسبق بالجيش المصري، إن اجتماع الرئيس عبدالفتاح السيسي بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية في اليوم التالي للإعلان عن احتجاز جنود مصريين في قاعدة مروي بالسودان ناقش كيفية إعادتهم سالمين وبدون خدش واحد، حيث شدد السيسي على ضرورة عودتهم وتأمين وصولهم لمصر.

وكشف اللواء فرج، في مقابلة مع فضائية “صدى البلد “المصرية، مساء الأحد، تفاصيل “العملية صقر 204” التي نفذتها مصر لإجلاء جنودها من القاعدة السودانية، موضحا أن المخابرات العامة والحربية المصريتين تمكنتا من إخلاء قاعدة مروي من الجنود بالتعاون مع الصليب الأحمر، وجرى نقلهم إلى مطار مهجور يبعد عن القاعدة بنحو 500 كيلو متر، ولم يكن يستخدم من قبل، مشيرا إلى أنه جرى تشغيل هذا المطار وتأمينه من جانب مصر لنقل الجنود.

وأضاف أنه خلال منتصف الطريق تدخلت قوات النخبة المصرية “جي أي إس” التابعة للمخابرات العامة وقامت بنقل الجنود عن طريقها بعد تأمينهم لمقر السفارة المصرية ومنها عبر 3 طائرات لمصر، موضحا أن قوات النخبة تدخلت في منتصف الطريق لمنع تعرض أفراد القوة والجنود لأي خطر، خاصة أن ما كان يجري هي حرب شوارع ومن الوراد تعرض القوة لقصف وإطلاق نار من جانب أي قوة أو عناصر مجهولة.

وتابع أن محمد حمدان دقلو “حميدتي”، قائد قوات الدعم السريع، اعتذر عن الواقعة، خاصة بعد اجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة والذي كان بمثابة رسالة له أدت لاعتذاره، موضحا أن مصر تسلمت جنودها ليس كأسرى حرب كما تردد في بعض وسائل الإعلام لأنهم لم يكونوا هناك للقتال، أو المشاركة في القتال بجانب طرف ضد آخر، ولكن كانوا في مهمة تدريبية.

وكان المتحدث العسكري المصري قد أعلن من قبل أن القوات المسلحة المصرية وبالتعاون بين كافة الأجهزة الأمنية في مصر والسودان تمكنت من إعادة القوات المصرية المشتركة في التدريب المشترك مع القوات السودانية.

وقال إنه وخلال يوم الأربعاء 19 أبريل الماضي تم اتخاذ كافة إجراءات التنسيق اللازمة مع السلطات السودانية لهبوط 3 طائرات نقل عسكرية من الجيش المصري في إحدى القواعد الجوية بالأراضي السودانية للقيام بمهمة إخلاء الجنود المصريين، في ظل إجراءات تأمين شامل لهم، والإقلاع من الأراضي السودانية عبر 3 رحلات متتالية والعودة بهم إلى إحدى القواعد العسكرية المصرية بالقاهرة.

وذكر أنه تم صباح اليوم التالي الخميس 20 أبريل وبالتنسيق مع الجهات السودانية المعنية والدول الصديقة والشقيقة واللجنة الدولية للصليب بالسودان تأمين وصول باقي عناصر القوات المصرية لمقر سفارة مصر بالخرطوم، وإتمام إجراءات إخلائهم من الأراضي السودانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى