آكلة طفلها في مصر: “مسكته دبحته وجرّيته على الحمام وسلخته هناك”

آكلة طفلها في مصر: “مسكته دبحته وجرّيته على الحمام وسلخته هناك”

روت المتهمة المصرية بقتل طفلها في محافظة الشرقية وأكل بعضه فيما بعد، وقالت أمام جهات التحقيق: “كان لسة فيه الروح لما ضربته على راسه بإيد الفاس. مسكته دبحته وجرّيته على الحمام وفصلت راسه عن جسمه وقطعته وسلخته هناك”، بحسب ما نقلت عنها وسائل إعلام محلية، منها موقع “القاهرة 24” الاخباري.

أما مستشار محامي والد الطفل الضحية، وهو المحامي هشام عبدالدايم، فقال إن الأم أدلت باعترافات تفصيلية أمام جهات التحقيق، أكدت خلالها كيفية ارتكاب الواقعة، وأنها فكرت وقررت وأخذت الوقت الكافي للوصول إلى قرار ارتكاب الجريمة وتنفيذها وحدها داخل منزلها الذي كانت تقيم فيه مع طفلها في قرية “أبو شلبي” التابعة لنطاق ودائرة مركز شرطة فاقوس.

وأكد عضو فريق الدفاع عن الطفل المجني عليه، أن “الأم المتهمة ضربت ابنها الطفل المجني عليه 3 ضربات متتالية بواسطة قطعة خشب (يد الفأس) وحين سقط أرضا كان لا يزل على قيد الحياة، فعاجلته أمه بسكين استخدمته لذبحه وفصل رأسه عن جسده، قبل أن تشرع بتقطيع الجثة بعد فصل الرأس عن الجسد وسلخه، ثم وضعت بعض تلك القطع في مياه داخل إناء فوق موقد النار وطهتها وأكلت منها”، لذلك قررت جهات التحقيق بمركز شرطة فاقوس حبسها على ذمة التحقيق بتهمة القتل العمد.

أما موقع “الشروق”، الذي نشر صورة الأم مموهة بعض الشيء، فكان قد ذكر أن الطفل عمره 5 سنوات تقريبا، وأن المحققين عثروا على سلاحي الجريمة وآثار لها بكل أرجاء المسكن، وأن الأم أقرتْ بتفصيلات ارتكابها وبواعثها، وقصدها منها، وكيفية تخطيطها وتنفيذها، وأجرتْ محاكاة لكيفية ارتكابها الجريمة بمسرح الواقعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى