كيفية علاج التهاب الحنجرة والحبال الصوتية بالتفصيل

كيفية علاج التهاب الحنجرة والحبال الصوتية بالتفصيل

كيفية علاج التهاب الحنجرة والحبال الصوتية بالتفصيل وأعراضه وأسبابه يمكنك التعرف عليه على الموقع الإلكتروني ، لأنه من العلاجات التي يتم البحث عنها غالبًا عن التهاب الحنجرة الذي يعاني منه الأفراد. للألم الذي يسببه ، فإنه يؤثر على القدرة على الكلام ، لذلك في سياق هذا الموضوع ، سنناقش طرقًا للمساعدة في علاج التهاب الحبال الصوتية.

اقرأ أيضًا للتعرف على: الأعراض وعوامل الخطر لالتهاب البلعوم والتهاب الحنجرة والوقاية من التهاب الحنجرة

علاج التهاب الحنجرة والحبال الصوتية

بسبب التعرض المستمر له ، يتم علاج العديد من الأشخاص من التهاب الحنجرة. ومع ذلك ، فإن هذا المرض لا يدعو للقلق ، حيث يمكن علاجه بعدة طرق ، سواء دوائية أو طرق طبيعية ، ومن طرق علاج التهاب الحنجرة والحبال الصوتية ما يلي:

1_ العلاج الطبي

بعد أن يقوم الطبيب بالتشخيص وتحديد الأسباب التي أدت إلى التورم ، يتم تناول الأدوية تحت إشراف الطبيب. يشمل العلاج الطبي ما يلي:

1_ المضادات الحيوية

يتم الاعتماد على المضادات الحيوية إذا كان التهاب الحنجرة ناتجًا عن عدوى بكتيرية ، لأنها لا تعمل إذا كان الالتهاب ناتجًا عن عدوى فيروسية.

2_ الكورتيكوستيرويدات

تساعد أدوية الكورتيكوستيرويد في علاج التهاب الحنجرة والأحبال الصوتية التي تسبب بحة في الصوت.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الأدوية لا تستخدم إلا في حالات معينة تتطلب علاجًا سريعًا لالتهاب الحنجرة ، مثل تلك المصاحبة لالتهاب الحنجرة عند الأطفال الصغار.

2_ علاج التهاب الحنجرة طبيعيا

لا يخلو الطب البديل من الأساليب التي تساعد في علاج العديد من المشاكل ، لأن هناك بعض الطرق الطبيعية التي تساعد بشكل كبير في علاج التهاب الحنجرة والحبال الصوتية ، لأن هناك الكثير ممن لا يرغبون في تناول المضادات الحيوية ، والطبيعية. تشمل طرق علاج التهاب الحنجرة ما يلي:

1_ خل التفاح

من المعروف أن خل التفاح له خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للميكروبات ، مما يساعد في علاج التهاب الحنجرة الذي يسبب تغيرات في الصوت. يمكن استخدام خل التفاح مرتين في اليوم للحصول على أفضل النتائج ، ويتم استخدامه كالتالي:

  • اخلطي ملعقتين صغيرتين من خل التفاح وملعقة صغيرة من العسل في نصف كوب ماء.
  • لزيادة فعالية المشروب ، من الأفضل إضافة القليل من الفلفل الأسود.
  • 2_ الزنجبيل

    من المعروف أن الزنجبيل له فوائد عديدة لجسم الإنسان ، بما في ذلك قدرته على تليين منطقة الحلق ، لذلك استخدمه من 2 إلى 3 مرات في اليوم للحصول على النتائج المرجوة والتخلص من التهاب الحبال الصوتية.

    يستخدم الزنجبيل في:

  • تُغلى قطعة من الزنجبيل في الماء في وعاء لمدة 10 دقائق على الأقل.
  • يفضل عدم تناول الزنجبيل وهو ساخن لذا يفضل تركه حتى يبرد إلى درجة حرارة الغرفة.
  • للحصول على نتائج أفضل ، أضيفي القليل من الليمون والعسل إلى الزنجبيل قبل شربه.
  • 3_ الثوم

    يعتبر الثوم من أكثر المواد الطبيعية المعروفة بقدرته على محاربة الجراثيم والبكتيريا والفيروسات ، وبالتالي فهو يخفف من التهاب الحلق.

    يستهلك الثوم عن طريق المضغ والبلع ويفضل تناوله في الصباح على معدة فارغة ، كما قد يتناول البعض الماء بعد الانتهاء من الثوم بسبب طعمه الحامض.

    4_ عسل

    يُعرف العسل بقدرته على تليين الأحبال الصوتية ، لذا فهو يستخدم في علاج التهاب الحنجرة ، ويمكن تناوله بمفرده أو إضافته إلى الشاي أو مشروب آخر.

    5_ عصير ليمون طازج

    تساعد الطبيعة الحامضة لعصير الليمون في مكافحة الفيروسات والبكتيريا المسببة لالتهاب الحنجرة ، حيث يقضي على وجود البلغم ، ومن هنا يتم استخدام الليمون الطازج كعلاج لالتهاب الحنجرة والحبال الصوتية ، ويتم استهلاك العصير على نطاق واسع ، ويتم تحضيره على النحو التالي:

  • ضعي قطعة من الليمون الطازج في كوب من الماء ، ويفضل الماء الدافئ.
  • يضاف القليل من الملح إلى المشروب مع التحريك.
  • للقضاء على الالتهاب ، يتم الغرغرة بمحلول الليمون والملح 3 مرات في اليوم.
  • 6_ شراب البصل

    يعتبر شراب البصل من الطرق العلاجية الطبيعية المستخدمة في علاج التهاب الحنجرة والتخلص من البلغم ، وعلى الرغم من إعطائه نتائج فعالة إلا أنه لا ينتشر بشكل كبير بسبب رائحته المزعجة ، وينصح بتحضيره كالتالي:

  • نقطع 4 حبات متوسطة الحجم ونضعها في كوب ماء.
  • يُترك الماء والبصل معًا لفترة حتى يصبح الماء أكثر سمكًا من ذي قبل.
  • ثم نأخذ 5 ملاعق كبيرة من عصير البصل ونضيف القليل من عصير الليمون والعسل إلى نصف كوب من الماء الدافئ.
  • يشرب المشروب السابق ببطء مرة أو مرتين في اليوم.
  • 3_ علاج التهاب الحنجرة بالمنزل

    يعتمد علاج التهاب الحنجرة والحبال الصوتية بشكل أساسي على علاج السبب المسبب لهذا الالتهاب ، وتجدر الإشارة إلى أن الطرق المنزلية لعلاج هذا الالتهاب قادرة على تخفيفه ، وتشمل هذه الطرق ما يلي:

    • احصل على قسط كافٍ من الراحة ولا تستخدم الصوت بصوت عالٍ أو الهمس لأنه يؤدي فقط إلى تفاقم المشكلة.
    • احصل على هواء رطب باستخدام المرطب.
    • تجنب استخدام الهاتف إلا في حالة الضرورة القصوى.
    • الامتناع عن التدخين سواء كان تدخين مباشر أو تدخين سلبي حيث يوجد في الأماكن التي يتواجد فيها المدخنون.
    • اشرب ما يكفي من السوائل والماء لترطيب الحلق والأحبال الصوتية.
    • استخدام معينات الحلق الماصة.
    • – الغرغرة بالماء والملح ، مما يساعد على قتل أي بكتيريا وجراثيم قد تكون موجودة ، بالإضافة إلى القضاء على الالتهابات.

    لذلك ، قد تعرف: 5 طرق لعلاج التهاب الحلق عند الأطفال والوقاية منه

    التهاب الحنجرة والحبال الصوتية

    • تعد عدوى الحنجرة والحبال الصوتية من الأعراض التي تصيب العديد من الأشخاص لأسباب متنوعة ، بما في ذلك نزلات البرد والالتهابات وأسباب أخرى.
    • الحبال الصوتية هي المسؤولة عن إنتاج الصوت ، وهي عبارة عن طيتين من الأغشية الموجودة في الحنجرة وتغطي الغضروف والعضلات. في الحالات العادية ، تفتح الحبال الصوتية وتغلق بسلاسة ، وينطلق الصوت أثناء هذا الاهتزاز.
    • وتجدر الإشارة إلى أن التهاب الحنجرة يسبب التهاب الأحبال الصوتية مما يؤدي إلى زيادة وتشويه وتغيير الصوت المنبعث من الشخص عند مرور الهواء عبر القصبة الهوائية.
    • تصنف هذه الالتهابات على أنها بسيطة أو مزمنة ، لأن الشخص عادة ما يعاني من هذه العدوى لمدة تزيد عن أسبوعين ، وخلال هذه الفترة يحتاج إلى العلاج من التهاب الحنجرة والأحبال الصوتية. يحفز على تناول الدواء .
    • لكن في بعض الحالات التي يستمر فيها الالتهاب لأكثر من أسبوعين يمكن أن يصبح مزمنًا ، وبعد ذلك يحدث تغير في بحة الصوت لفترة طويلة مما يدل على وجود بعض المشاكل التي تتطلب تدخل الطبيب والحصول على بعض العلاج.

    لا تتردد في قراءة المزيد حول: علاج التهاب الحنجرة والحبال الصوتية وأعراضه وأسبابه

    ما هي أسباب التهاب الحنجرة؟

    التهاب الحنجرة ، الذي يصيب الحبال الصوتية ويسبب بحة في الصوت ، هو شيء ينتج إلى حد كبير عن عدد من الأسباب المرضية ، والتي غالبًا لا تكون مدعاة للقلق حيث يمكن علاجها بسهولة. ويمكن أن تكون أسباب التهاب الحنجرة ، ومن أسبابها ما يلي:

    1_ الانفلونزا

    أحد أكثر أسباب التهاب الحنجرة والأحبال الصوتية هو الزكام أو الأنفلونزا ، مما يسبب عدم القدرة على الكلام أو بحة في الصوت.

    تنجم الإنفلونزا عن عدد من الأسباب ، أبرزها الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية.

    2_ الإفراط في استخدام الأحبال الصوتية

    في بعض الحالات ، لا ينشأ التهاب الحبال الصوتية والحنجرة من أسباب مرضية. يمكن أن يُعزى هذا الالتهاب أحيانًا إلى الانفعال المفرط ، والضوضاء الصاخبة ، والصراخ والتحدث لفترات طويلة من الزمن ، مما يؤدي إلى بحة في الصوت.

    وتجدر الإشارة إلى أن علاج التهاب الحنجرة والحبال الصوتية لمدة يومين أو 3 أيام يساعد في التخلص من هذا الالتهاب.

    3_ تناول بعض الأدوية

    هناك بعض الأدوية التي من المحتمل أن تؤثر على الحبال الصوتية ، مسببة بحة في الصوت ، مثل أدوية الربو.

    4_ عامل الوقت

    ترجع بحة الصوت أحيانًا إلى تغيرات في الأحبال الصوتية ، لذلك لا يعاني الشخص من أي عدوى أو ألم في الحنجرة ، حيث تؤدي الشيخوخة إلى ترهل الأحبال الصوتية ، لذا فهي ليست ضيقة كما كانت من قبل ، مما يسبب التهاب الحلق. تغيير الصوت.

    5_لتدخين

    التدخين هو العدو الأول للجهاز التنفسي وخاصة الحنجرة والحبال الصوتية ، لأن التدخين يسبب عدوى في منطقة الحنجرة مما يؤدي إلى تغيرات في الصوت.

    والجدير بالذكر أن التدخين مسئول عن بعض الأمراض المسببة لالتهاب الحنجرة المزمن مثل:

    • السرطان يحدث.
    • تلف العصب الحنجري.
    • وجود أورام معينة في منطقة الحبال الصوتية.

    6_ حرقان في الحلق

    تهيج الحنجرة الناتج عن أنواع معينة من الحساسية أو التدخين المفرط يسبب التهاب الحنجرة والحبال الصوتية مما يؤدي إلى بحة في الصوت. يؤدي الصراخ المطول أيضًا إلى تهيج الحنجرة ، لذلك ينصح الأطباء بعدم استخدام الأصوات العالية. و

    7_ جيرد

    الارتجاع المعدي المريئي هو شيء يعاني منه بعض الأشخاص ، مما يؤدي إلى التهاب الحنجرة المزمن الذي يستمر لأكثر من أسبوعين ، مما يتطلب تدخل الطبيب لتحديد الأدوية المناسبة التي يمكن أن تساعد في العلاج.

    في هذه الحالة ، من الضروري علاج سبب التهاب الحنجرة حتى لا يحدث مرة أخرى.

    أعراض التهاب الحنجرة والحبال الصوتية

    قبل تحديد طرق علاج التهاب الحنجرة والأحبال الصوتية ، من الضروري تحديد الأعراض المصاحبة ، والتي تساعد بشكل كبير في التشخيص والعلاج. تشمل هذه الأعراض ما يلي:

    • بحة في الصوت
    • فقدان الصوت وفي بعض الحالات عدم القدرة على الكلام.
    • سعال.
    • رغبة حكة في منطقة الحلق.
    • صعوبة في البلع
    • ليشعر بالمرض
    • حمى.

    كما أدعوكم للتعرف على: علاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن وأسبابه

    كيفية منع بحة الصوت والتهاب الحنجرة

    اتباع بعض الإرشادات يقطع شوطًا طويلاً في الوقاية من التهاب الحنجرة وتقليل بحة الصوت وتهيج الأحبال الصوتية. تتضمن طرق الوقاية من التهاب الحنجرة والحبال الصوتية ما يلي:

    • كثرة غسل اليدين لتقليل حدوث التهابات الجهاز التنفسي العلوي التي تسبب التهاب الأحبال الصوتية.
    • الاعتماد على نظام غذائي صحي غني بالفيتامينات والعناصر الغذائية المتعددة التي تقوي جهاز المناعة وتقلل من العدوى.
    • قلل من تناول الأطعمة الغنية بالتوابل في نظامك الغذائي ، لأنها تميل إلى دفع حمض المعدة إلى المريء أو الحلق وتسبب حرقة المعدة ، وكل ذلك يؤثر على صحة الأحبال الصوتية.
    • شرب الكثير من الماء والسوائل خلال النهار ، مما يساعد في الحفاظ على رطوبة الحلق ويقلل من بحة الصوت.
    • قلل من تناول الكافيين والكحول ، اللذين يستنزفان الجسم من الماء ويسببان الجفاف في حالة الإفراط في تناولهما.
    • توقف عن التدخين بشكل دائم وتجنب التعرض للتدخين السلبي الذي يسبب في كلتا الحالتين التهاب الحلق.

    ننصحك بقراءة هذا المقال: علاج التهاب الحبال الصوتية عند الأطفال وأعراض التهاب الحبال الصوتية

    أخيرًا ، بعد التعرف على علاج التهاب الحنجرة والأحبال الصوتية ، من الضروري استشارة الطبيب إذا تم استخدام طرق طبيعية ومنزلية في علاج التهاب الحنجرة ولم تنجح ، فقد يكون التهابًا مزمنًا. قادرة على إحداث العديد من المشاكل.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى