كيف أتجنب الولادة المبكرة في الشهر الثامن

كيف أتجنب الولادة المبكرة في الشهر الثامن

كيف أتجنب الولادة المبكرة في الشهر الثامن؟ وما هي أسباب حدوث تلك الولادة؟ تتطلع النساء إلى موعد الولادة بحب وشغف ، لكن في بعض الأحيان يشعرن بأعراض تضعهن في حالة من الخوف والقلق ، لذلك يبحثن عن طرق لمنع الولادة المبكرة ، لذلك سنجيب ، عبر المزيد من المواقع الإلكترونية السؤال كيف أتجنب الولادة المبكرة في الشهر الثامن؟

كيف أتجنب الولادة المبكرة في الشهر الثامن؟

يبدأ الشهر الثامن من الحمل ما بين 31 إلى 35 أسبوعًا وهناك بعض الحالات التي يصل فيها إلى 41 أسبوعًا بسبب استقرار صحة الجنين واستكمال أعضائه الحيوية ، لذلك هناك بعض الأشياء التي يجب إجراؤها حتى لا تتعرض المرأة للمخاض في وقت مبكر من الشهر الثامن وهي كالتالي:

1- الفحص الدوري مع الطبيب المعالج

يجب على المرأة زيارة الطبيب المختص كل شهر ، بحيث يمكن عمل التحاليل والفحوصات اللازمة للتحقق من صحتها وصحة الجنين.

اختبار السكري وضغط الدم للتأكد من استقرارهما في الدم حتى لا يتأثر الجنين.

تناول الأدوية والعناصر الغذائية التي تحتوي على كمية كبيرة من (بروتين ، حديد ، زنك ، حمض الفوليك ، كالسيوم) لتقوية مناعة الجنين وإعطائه كافة الفيتامينات التي يحتاجها.

يمكنك العثور على موقعنا على الإنترنت: أسباب وأعراض الولادة المبكرة

2 تناول طعامًا صحيًا

تحتوي الأطعمة الصحية على فيتامينات وعناصر غذائية أساسية لصحة الجنين أثناء الحمل ، وأهمها استكمال الأنظمة الحيوية.

تناولي فيتامين سي الموجود بشكل كبير في بعض الأطعمة ، مثل (التوت ، الأحماض) ، واشربي كمية الماء التي ينبغي للمرأة الحامل أن تشربها.

تناول الأطعمة التي تحتوي على الكثير من مضادات الجراثيم ، مثل (الحليب ، الزبادي ، الزبادي) ، لأنها تقلل من الإصابة بالتهابات المهبل ، كما يجب تناول الخضار والفواكه الطازجة.

لا تتناول الدواء بدون نصيحة الطبيب

يجب على المرأة عدم تناول جميع أنواع الأدوية أثناء الحمل وذلك لتجنب تشوهات الجنين ، وكذلك الانقباضات والتقلصات التي تسبب الولادة المبكرة الخطيرة.

4 تجنب المنشطات

يجب الابتعاد تمامًا عن المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين والتي توجد بكثرة فيها (الشاي والقهوة والشوكولاتة الساخنة والنعناع) لأنها تسبب العديد من المشاكل الصحية للجنين.

5- لا تحبس البول

عندما تمسك المرأة بالبول ، فإنه يعود إلى البطن ، مما يسبب عدم ارتياح للجنين ، ويريد أن يخرج ، مما يؤدي إلى المخاض المبكر.

تجدين ما يلي على موقعنا: أعراض الولادة المبكرة في الشهر السابع

6 تجنب الحمامات الساخنة

يجب على المرأة الحامل أن تأخذ حمامًا دافئًا لا تزيد درجة حرارته عن 36 درجة ، حتى تهدأ أعصابها وتشعر بالراحة ، لأنها إذا تعرضت للحرارة المرتفعة يتشكل البخار بكثافة مما يتسرب. في الرحم من خلال فتحة المهبل ، مما يسرع من عملية الولادة المبكرة.

أسباب الولادة المبكرة في الشهر الثامن من الحمل

هناك بعض الحالات التي تظهر فيها أعراض تدل على الحمل المبكر وبالتالي يجب زيارة الطبيب لمعالجتها في أسرع وقت ممكن وهناك أسباب عديدة لهذه الأعراض وهي كالتالي:

  • تلف الغشاء الذي يحيط بالجنين والذي يحيط بالجنين وفي هذه الحالة يجب أن تحدث عملية الولادة بسرعة.
  • حدوث اضطرابات متعددة أثناء إتمام عملية وصول الأكسجين والتغذية إلى الجنين.
  • انخفاض وزيادة كمية السوائل حول الجنين.
  • خطر الحوادث والحوادث.
  • انفصال المشيمة.
  • هو النزيف.
  • عدم أخذ فترة الراحة المطلوبة.
  • الالتهابات البكتيرية والتهابات منطقة المهبل.
  • التعرض للتوتر والقلق.
  • وجود تشوهات خلقية في منطقة الرحم.
  • فقر دم.
  • إجراء جراحة مثل جراحة المرارة.

اعراض الولادة المبكرة في الشهر الثامن

هناك العديد من الأعراض المختلفة التي تظهر على المرأة الحامل ، وتختلف هذه الأعراض من امرأة إلى أخرى حسب حالتها الصحية ، ومن ثم يجب معرفتها على نطاق واسع ، وهي كالتالي:

  • الشعور بانقباض في منطقة الرحم.
  • وجود آلام في البطن.
  • تقلصات في أسفل البطن.
  • تصريف الماء أو الدم من منطقة المهبل.
  • هناك إفرازات مخاطية تحتوي على بعض قطرات الدم الحمراء أو الوردية.
  • نزيف اللثة
  • إغلاق الأذن.
  • الشعور بصعوبة الرحم.
  • تشنجات الساق.
  • تورم في اليدين والقدمين.
  • الشعور بعدم القدرة على التنفس.
  • إفراز مادة لزجة صفراء من منطقة الثدي ، مما يشير إلى إطلاق حليب الثدي.

مضاعفات الولادة المبكرة

في حالة الولادة المبكرة للحامل في الشهر الثامن ، هناك بعض المضاعفات على الجنين ، والتي تؤثر بشكل كبير على صحة الجنين ، وهذه المضاعفات هي كما يلي:

  • انخفاض وزن الجنين عند الولادة.
  • صعوبات تنفس الجنين.
  • أعضاء غير مكتمل.
  • حدوث عدد من المشاكل في سلوك الجنين.

تشخيص الولادة المبكرة في الشهر الثامن

يتبع الأطباء العديد من الإجراءات المتعلقة بالتاريخ الجيني للأم لتحديد المشكلة وهذا التشخيص يتضمن عدة إجراءات أخرى ، وهي:

  • فحص الحوض: يقوم الطبيب بفحص ثبات الرحم وحجم وموقع الطفل ومدى ثبات المشيمة وعدم تمزقها وأنها تغطي عنق الرحم.
  • الموجات فوق الصوتية: تستخدم الموجات فوق الصوتية عن طريق المهبل لتحديد طول عنق الرحم ، والتأكد من وجود أي مشاكل صحية للطفل ، وكذلك لتقييم السائل الأمنيوسي وحجم الجنين.
  • مراقبة الرحم: يقوم الأطباء بهذا الإجراء لمعرفة مدة الانقباضات ومتابعتها باستمرار لملاحظة أي تغيرات فيها.
  • الفحوصات المخبرية: يقوم الطبيب المختص بأخذ مسحة من الإفرازات المهبلية للتأكد من عدم وجود عدوى ، أو الفبرونسين الجنيني ، وهو عبارة عن غراء بين كيس الجنين وبطانة الرحم الذي يتم تفريغه أثناء المخاض.

يمكنك البحث في موقعنا على الإنترنت عن: كيفية تأخير الولادة المبكرة

طرق تجنب الولادة المبكرة في الشهر الثامن

هناك أمور معينة يجب على المرأة اتباعها ، فهي تساعد كثيرًا في تقليل مخاطر الولادة المبكرة ، والتي تحدث بشكل كبير في الشهر الثامن ، لذلك سنعرض لك هذه الطرق وهي كالتالي:

  • الامتناع عن التدخين.
  • لا ترفع أوزانًا ثقيلة.
  • تجنب الوقوف لفترات طويلة من الزمن.
  • يستريح.
  • تستلقي على ظهرك.
  • يكفي نوم.
  • تجنب زيادة الوزن.
  • اقوم بالتمارين.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل.
  • تجنب السفر لفترات طويلة.
  • العناية بالأسنان وتنظيفها.
  • لا تستهلك المشروبات الكحولية.

ينصح باتباع الطرق الوقائية لتجنب مخاطر الولادة المبكرة في الشهر الثامن ، كما ينصح باستشارة الطبيب المختص في حالة ظهور أي أعراض غير معتادة لتجنب مخاطر التعرض لإصابات خطيرة.

زر الذهاب إلى الأعلى