أعراض القولون العصبي عند النساء

أعراض القولون العصبي عند النساء

أعراض متلازمة القولون العصبي لدى النساء نقدمها لك على موقعنا اليوم ، لأنها تشير إلى أن الشخص يتعرض لمتلازمة القولون العصبي من خلال عدة اضطرابات معوية تظهر في نفس الوقت ، وهذه الأعراض ليست كلها القولون تؤثر على المرضى. بنفس القدر ، لأنها يمكن أن تكون بسيطة ويمكن علاجها بسهولة ، ويمكن أن تكون خطيرة وتؤثر على حياة المريض ، وبسببها لا يستطيع القيام بنشاطاته اليومية بشكل طبيعي.

تعد متلازمة القولون العصبي أحد اضطرابات الجهاز الهضمي ، ومن المرجح أن تتأثر النساء أكثر من الرجال.

في السطور القادمة سنناقش أعراض القولون العصبي لدى النساء وطرق علاجه والعوامل المسببة له.

أولاً: ما هي أعراض القولون العصبي لدى النساء؟

عندما تتعرض المرأة لمرض القولون العصبي ، فإنها غالبًا ما تشعر بعدد من الاضطرابات الجسدية الأخرى ، بما في ذلك: آلام في البطن ، والغازات الزائدة ، والشعور بالانتفاخ ، والإمساك أو الإسهال ، وآلام أسفل الظهر ، واضطرابات المعدة ، والشبع ، والقيء بعد الأكل ، والصعوبة. في تمرير البراز.

تعتمد شدة ونوع متلازمة القولون العصبي لدى النساء على مستوى الهرمونات الأنثوية داخل أجسامهن ، حيث تعاني النساء عادة من متلازمة القولون العصبي أثناء مرحلة الإنجاب.

يمكننا التعامل مع أعراض القولون العصبي لدى النساء من خلال:

  • أثناء الحيض: تنظم الدورة الشهرية بشكل كبير أعراض متلازمة القولون العصبي لدى النساء. خلال الدورة الشهرية وفترة ما قبلها ، تشعر المرأة بآلام متفاوتة في البطن وتحدث إسهالاً واضحاً ، وتختلف الأعراض بعد انتهاء فترة الإباضة. والتي تبدأ من اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية ، حيث تشعر المرأة بالإمساك وانتفاخ البطن بشكل أوضح.

وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن النساء المصابات بمتلازمة القولون العصبي تظهر عليهن أعراض معينة أثناء الحيض ، منها: عدم القدرة على النوم بسهولة ، والحساسية تجاه الأطعمة ، والتوتر ، وآلام البطن والظهر ، وآلام الدورة الشهرية ، والاضطرابات النفسية والهرمونية التي تحدث قبل الدورة الشهرية. . و

  • أثناء الحمل: عادة ما تعاني المرأة خلال فترة الحمل من عدة أعراض لمتلازمة القولون العصبي وهي أكثر حدة ، ومن هذه المؤشرات: الإسهال أو الإمساك والقيء وآلام البطن.
  • التعرض للانتباذ البطاني الرحمي: إذا كانت المرأة تعاني من مشكلة الانتباذ البطاني الرحمي ، فإن أعراض متلازمة القولون العصبي تكون أكثر حدة وشدة.
  • سن اليأس: عندما تدخل المرأة سن اليأس ، فإن أعراض متلازمة القولون العصبي لديها تميل إلى أن تكون أكثر اعتدالًا وأقل شدة.

ثانيًا: ما هي مضاعفات القولون العصبي عند النساء؟

مشكلة القولون العصبي عند النساء أنها يمكن أن تؤدي إلى عدد من المشاكل الصحية ، على سبيل المثال:

  • يزيد من فرص النساء المصابات بالانتباذ البطاني الرحمي ، وهو نوع من الأمراض يصيب النساء فقط ، حيث يتكون جزء من بطانة الرحم في عضو آخر غير الرحم ، ويمكن أن يتشكل في القولون أو أحد المبيضين ، أو خلاف ذلك ، وهو بلا شك مرض يسبب الكثير من الألم ، ولكن الخطر الأكبر هو أن المرأة المصابة قد لا تتمكن من الإنجاب.
  • هذا يزيد من خطر خضوع المرأة لعملية استئصال الرحم.
  • هذا يزيد من خطر التبول أكثر.
  • يزيد تدلي أعضاء الحوض من مخاطر الاضطرابات.
  • ويؤثر على العلاقات الزوجية ، حيث يتسبب في حدوث تقلصات بالجسم ثم الشعور بالألم والبرودة في بعض الحالات.
  • الاضطرابات النفسية مثل الشعور بالوحدة والعزلة والاكتئاب.

ثالثًا: ما أسباب الإصابة بمتلازمة القولون العصبي؟

على سبيل المثال ، قد تتعرض المرأة لمتلازمة القولون العصبي بسبب عدد من العوامل بما في ذلك:

  • عدم استقرار في حركة الأمعاء ، ويتجلى ذلك في شكل إمساك أو إسهال.
  • الشعور بألم في جدار القولون مصحوبًا بهبوط في ضغط الدم.
  • تراكم كميات صغيرة من البراز في المستقيم مما يسبب ألمًا في البطن وحثًا على التبرز.
  • الاضطرابات النفسية وتشمل: الاكتئاب والقلق والتوتر والضغط النفسي.
  • اضطرابات في أعصاب الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى توسع المعدة وتكوين الغازات.
  • الإصابة بأشكال مختلفة من العدوى الفيروسية أو البكتيرية التي تضر بالقولون وتتعرض لدرجة شديدة من الإسهال.
  • الأطعمة التي تسبب اضطرابات في القولون ، مثل الأطعمة المقلية واللحوم المعلبة.

ولديك فرصة أخرى لمعرفة المزيد عن القولون: أعراض متلازمة القولون العصبي النفسي المنشأ والمنتجات الغذائية التي تسبب الشعور بالغازات.

رابعًا: ما هي طرق علاج القولون العصبي؟

يمكن علاج متلازمة القولون العصبي من خلال ما يلي: التدخل الطبي واتباع أسلوب حياة متوازن وصحي.

الالتزام بنمط حياة متوازن

يُنصح مرضى القولون العصبي عادةً بتبني عدد من الأنماط السلوكية والغذائية التي تساعد في تخفيف متلازمة القولون العصبي ، على سبيل المثال:

  • تناول نظام غذائي يحتوي على كمية عالية من الألياف ، مثل الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة ، خاصة إذا كان المريض يعاني من الإمساك ، ولكن مع مراعاة أهمية توفير الألياف الغذائية ببطء وبكميات قليلة يجب أن تذهب.
  • احرص على تناول ما لا يقل عن 6 إلى 8 أكواب من الماء يوميًا ، خاصة إذا كان المريض يعاني من الإسهال.
  • تجنب الوجبات الدسمة لأنها تسبب إسهالًا شديدًا وآلامًا في البطن.
  • تجنب ، أو على الأقل تقليل ، العديد من الأطعمة ، بما في ذلك:
  • الحليب ومنتجاته.
  • مشروب بارد.
  • مادة الكافيين.
  • طعام مقلي ، طعام حار.
  • اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا.
  • الاهتمام بممارسة الرياضة بانتظام.
  • ابتعد عن التوتر قدر الإمكان.
  • استهلاك البروبيوتيك ، وهي بكتيريا مفيدة توجد داخل الأمعاء ، حيث تساهم في تقليل الانتفاخ والغازات.
  • اعتني بترتيبات النوم ، وتأكد من حصوله على ما يكفي ، وهي ثماني ساعات على الأقل.
  • تجنب الأطعمة التي تهيج القولون مثل البقوليات.
  • راجع الطبيب لتحديد العلاج المناسب.

التدخل الطبي

هناك حالات طبية معينة تتطلب استخدام أدوية لعلاج اضطراب القولون العصبي ، ومن هذه الأدوية على سبيل المثال:

  • Lubiprostone ، وهو دواء شائع لعلاج اضطراب القولون العصبي لدى النساء ، يوصف عادة في حالات الإمساك.
  • مضادات الاكتئاب ، والتي تستخدم بجرعات منخفضة لتقليل أعراض متلازمة القولون العصبي ، لأنها تساعد في تقليل إشارات الألم التي ترسلها الأمعاء إلى الدماغ.
  • مضادات القلق: يمكن وصف هذا النوع من العلاج لمرضى القولون العصبي الذين تظهر أعراضهم على شكل ضغوط نفسية وعاطفية.
  • الأدوية المضادة للإسهال: بما في ذلك لوبيراميد وديفينوكسيلات وأتروبين ، لأنها تساعد في تقليل شدة الإسهال.
  • مضادات الكولين أو الأدوية المضادة للتشنج ، مثل ديسيكلومين وهيوسيامين ، حيث تساعد هذه الأدوية في تخفيف الألم وعدم الراحة.
  • الملينات: تستخدم الملينات لتقليل أعراض الإمساك والتخلص من هذه المشكلة ، لكن تجدر الإشارة إلى أنه لا ينبغي استخدام هذه الأدوية إلا بموافقة الطبيب المختص.

وبذلك نكون قد قدمنا ​​لكِ أعراض متلازمة القولون العصبي عند النساء ، ولمعرفة المزيد يمكنك ترك تعليق أسفل المقال وسنعاود الاتصال بك فورًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى