أسباب احتباس البول والحرقان

أسباب احتباس البول والحرقان

أسباب احتباس البول وحرقانه عديدة وتختلف من شخص لآخر كما سنرى في الموقع وهي حالة مؤلمة لا يستطيع فيها المريض إفراغ المثانة بشكل كامل وهذه الحالة ناتجة عن كلا الحالتين. عند الرجال والنساء ، ولكنه يظهر بشكل متكرر في فئة الذكور.

أعراض احتباس البول

قبل معرفة أسباب احتباس البول والإحساس بالحرقان ، من المهم معرفة الأعراض التي تشير إلى أن الشخص يعاني من احتباس البول ، والتي تشمل:

  • يشعر المريض بألم في أسفل البطن.
  • يشعر المريض بالحاجة إلى التبول بشكل متكرر ، والتي يمكن أن تصل إلى حوالي 8 مرات في اليوم أو أكثر.
  • إيقاظ المريض للتغوط أثناء النوم.
  • يستمر المريض في تسريب البول من المثانة طوال اليوم.
  • صعوبة في التبول.
  • يعاني من ضعف في مجرى البول وانسداد في البول.
  • مباشرة بعد التبول ، يشعر المريض بالحاجة إلى التبول مرة أخرى.
  • لا يدرك المريض حتى عندما تكون مثانته ممتلئة.

أسباب احتباس البول وحرقان

أثناء البحث عن أسباب احتباس البول وحرقة المعدة ، وجدنا أن هناك عددًا من العوامل التي تؤدي إلى مشكلة احتباس البول ، ومنها:

1. تناول بعض الأدوية

هناك أنواع معينة من الأدوية التي تسبب مشكلة احتباس البول ، ومن أهمها مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات ، والتي تعمل على علاج القلق والتوتر.

هذا بالإضافة إلى الأدوية التي تعمل كمضاد للتشنج مثل الأدوية لعلاج تقلصات البطن وسلس البول وبعض مضادات الهيستامين وأدوية الحساسية.

2. مشاكل عصبية

يكون المريض الذي يعاني من مشاكل عصبية بسبب مرض السكري أكثر عرضة للإصابة بالاحتباس البولي وحرقة المعدة.

نتيجة لمشاكل الأعصاب ، تحدث أيضًا أمراض مختلفة ، مثل التعرض لإصابات الدماغ والحبل الشوكي ، أو التعرض لإصابة في منطقة الحوض لدى النساء ، أو الولادة المهبلية.

وغيرها من المشاكل مثل الانسداد أو قلة التبول وضعف العضلات المحيطة بالمثانة.

مشكلة حرق البول

وهي من أكثر الأمور المزعجة التي يمكن أن يعاني منها الإنسان ، فهي تسبب ألمًا شديدًا أثناء التبول ، وهذه الحالة يمكن أن تمنع الشخص من التبول بشكل مريح.

إذن ، هناك مجموعة من الأعراض التي تشير إلى أن هذا الشخص يعاني من مشكلة في التبول ، وسنتحدث عنها في القسم التالي.

أعراض حرقان في البول

قد يعاني المريض من مجموعة من الأعراض التي تصاحب مشكلة حرق البول ، ومن أهمها ما يلي:

  • استفراغ و غثيان.
  • ألم حاد في الظهر والبطن.
  • كثرة الرغبة في التبول.
  • يعاني المريض من صعوبة في التبول.
  • انتفاخ شديد في منطقة الأعضاء التناسلية أو مجرى البول.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • يجب أن يكون لون البول غامقًا.
  • البول له رائحة كريهة.
  • تعاني المريضة من إفرازات مهبلية أو قضيبية.

حرقان في البول

بعد التعرف على الأعراض التي تدل على حرق البول ، من الضروري مناقشة أسباب احتراق البول والتي تشمل:

  • أن يكون المريض يعاني من مشاكل هرمونية.
  • – يعاني من التهاب المسالك البولية.
  • الغسل المفرط للمنطقة أو استخدام المنتجات التي تسبب الحساسية.
  • إذا كان المريض يعاني من انسداد أو تضيق في مجرى البول.
  • أن يكون المريض قد أصيب بتهيج في المنطقة بسبب الجماع أو القسطرة التي يستخدمها المريض.

مشكلة احتباس البول المؤقتة

إنها حالة مرضية تحدث في مراحل مختلفة من الحياة ، وهي من الحالات الطارئة التي يمكن علاجها بسهولة. هذا شائع عند الأطفال ويمكن أن يستمر لمدة 12 ساعة أو أكثر.

الأطفال الذين تم ختانهم يعانون أيضًا من مشكلة احتباس البول المؤقت ، وهذا يحدث لمدة 8 ساعات تقريبًا ، والسبب في ذلك وجود ضمادة طبية تضغط على منطقة الجرح.

الأسباب الأكثر شيوعًا لحرق البول عند الرجال

كما ذكرنا سابقًا ، فإن مشكلة احتباس البول وتهيجها أكثر شيوعًا عند الرجال منها عند النساء ، ولعل من أشهر الأسباب التي أدت إلى ظهور هذه المشكلة عند الرجال هو:

  • أن يكون المريض يعاني من حصوات الكلى ومشاكل في المثانة.
  • خذ بعض أدوية السرطان.
  • التعرض لبعض أمراض المسالك البولية والأعضاء التناسلية.
  • التعرض لالتهاب في منطقة المثانة سواء كانت عدوى فطرية أو بكتيرية.
  • التعرض لمشكلة الهربس التناسلي ، وهو عدوى فيروسية تصيب المنطقة التناسلية الذكرية.
  • التعرض لمشكلة انتفاخ وتضخم البروستاتا.

علاج الإحساس بالحرقان في البول بالأعشاب

هناك مجموعة من الأعشاب الطبيعية التي تساعد في علاج الإحساس بالحرقان في البول واحتباس البول لدى البعض ، ومن أهمها ما يلي:

1. الزعفران

ومن تلك الأعشاب التي تناول مغلي الزعفران بانتظام طوال اليوم يساعد في علاج مشكلة احتباس البول.

2. كالونجي

يعتبر الكالونجي من البذور المدهشة لصحة الجسم ، وتناوله يومياً أو تناول مغلي من بذور حبة البركة يمكن أن يعمل على تقليل أعراض الحموضة المعوية.

3. الشمر والملوخية

يمكن القول أن مغلي كل من أزهار مالوا أو بذور الشمر يلعب دورًا في تخفيف الإحساس بالحرقان في البول.

طرق طبيعية لعلاج مشكلة احتباس البول وحموضة المعدة

إذا كنت تفضل شرب المشروبات الطبيعية للتخلص من الأمراض ، فمن الضروري اتباع النصائح التالية للتخلص من مشكلة حرق البول ، ومن أهمها ما يلي:

  • اشرب الكثير من الماء ، حوالي 3 لترات من الماء ، وهذا يقطع شوطًا طويلاً في التخفيف من أعراض حرق البول.
  • مغلي البقدونس هو أحد أهم المكونات الطبيعية التي تساعد في طرد السموم من خلال الجهاز التناسلي للشخص.
  • لشرب الشعير دور كبير في علاج مشكلة الإحساس بالحرقان في البول.
  • تناول الزنجبيل والليمون بانتظام له دور كبير في تقوية جهاز المناعة لدى الإنسان ويساعد في حمايته من مشكلة الإحساس بالحرقان في البول.

علاج دائم لحرقان في البول

كما ذكرنا سابقًا ، فإن معظم أسباب احتباس البول والإحساس بالحرقان تأتي تحت تأثير عدوى بكتيرية أو فيروسية ، وهنا يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية لمساعدة المريض على التخلص من المشكلة ، وتشمل هذه الأدوية أهمها ما يلي:

1. سيبروفلوكساسين

وهو من الأدوية الهامة التي تساعد في علاج الإحساس بالحرقان أثناء التبول لما له من دور مهم في التخلص من البكتيريا وبالتالي ينصح به العديد من الأطباء في حالات التهابات المسالك البولية.

2. أموكسيسيلين

وهو من الأدوية التي تأتي في قائمة البنسلين ويساعد على التخلص من مشكلة العدوى البكتيرية والقضاء على البكتيريا ، وهو متوفر بجرعات متعددة منها 500 و 1000 جرعة. مادة موجودة في مجموعة من الأدوية بما في ذلك Amoxil و Amox و Ipamox و Amoxclav.

3. سيفيكسيم

وهو من العلاجات التي تساعد على التخلص من البكتيريا التي تظهر في الجهاز التناسلي والمسالك البولية ، ويتوفر على شكل حقن وأقراص وشراب.

4. بعض أنواع الماسات

مثل Epimag و Urosolvin و Vitamin C وجميع هذه الأنواع تلعب دورًا رئيسيًا في التخلص من الحصوات المتكونة في مجرى البول وتسبب مشكلة الملح في البول.

في نهاية المقال الخاص بأسباب احتباس البول وحرقه ، نتمنى لكل مريض الشفاء والصحة الجيدة ، وفي حالة عدم تحسن أعراض المرض بالطرق السابقة ، فمن المهم استشارة الطبيب فورًا . استشارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى